• هل يلقى مرسى العرب مصير مشروع "جزر العالم" الذي لا يزال فارغاً ?
الأحد, 21 أيار 2017 16:01

هل يلقى مرسى العرب مصير مشروع "جزر العالم" الذي لا يزال فارغاً ?

قيم الموضوع
(2 أصوات)

كشفت شركة "Dubai Holding" للاستثمار هذا الأسبوع عن مشروع "مرسى العرب،" والذي يضم جزيرتين اصطناعيتين على جانبي فندق برج العرب، بمساحة إجمالية تبلغ أربعة ملايين قدم مربع (3700 متر مربع).

وتقدر تكلفة هذا المشروع السياحي بـ 1.72 مليار دولار، وسيضم حديقة مائية تبلغ مساحتها 5.2 مليون قدم مربّع (480 ألف متر مربع)، و300 شقة مطلة على الخليج، ومسرحاً يضم 1700 مقعداً، والذي من المخطط أن يحتضن أول عرض لفرقة "Cirque Du Soliel" في الشرق الأوسط.

أما الجزيرة الخاصة الثانية، فستضم 14 فيلا فاخرة ومرسى للسكان وفندقاً فريداً من نوعه

arch-news.net-01dubai-2.jpg

arch-news.net-01.jpg

ستبدأ عمليات البناء في شهر يونيو/ حزيران المقبل، وسيزيد مشروع "مرسى العرب" من طول ساحل دبي بحوالي 1.4 ميل (2.2 كيلومتراً). ومن المتوقع أن يتم تسليم المشروع في العام 2020.

كما سيضم المرسى 2400 غرفة فندقية تابعة لمجموعة "جميرا،" والتي يتملك معظم أسهمها حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وهذا ليس المشروع الأول من هذا النوع للمجموعة، والتي تشرف أيضاً على فندق برج العرب، الذي بدأ بناؤه على جزيرة اصطناعية في العام 1994

arch-news.net-01dubai-3.jpg

dubai-1.jpg

كما عملت المجموعة على مشاريع أخرى تراوح مدى نجاح كل منها، مثل مشروع "نخلة جميرا،" والذي تبلغ مساحته 9.6 ميلاً مربعاً (24.8 كيلومتر)، ويضم 12 فندقاً على الأقل والمئات من المناطق السكنية

لكن على عكس المشاريع الأخرى، واجه مشروعا "نخلة جبل علي" ونخلة ديرة" نكسة بسبب الأزمة الاقتصادية التي حلّت في العام 2008، حيث بدأ العمل على الأول في العام 2002 ولكنه لم يكتمل، بينما تغيرت العلامة التجارية لمشروع "نخلة ديرة" التي لا تزال قيد البناء إلى "ديرة آيلاند."

ولا شك بأن مجموعة "جميرا" تأمل ألا يتشابه مصير مشروعها بمصير مشروع "جزر العالم" الذي لا يزال فارغاً منذ انتهاء بنائه في العام 2008، ما جعلها تسعى إلى جعل "مرسى العرب" وجهة مميزة للسياح والزوار المتوقعين أثناء اكسبو دبي 2020

1297 قراءة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

هل تعتقد بوجود علاقة بين العمارة و الحرب؟

نعم - 87.5%
لا - 6.9%

آخر التعليقات