• إيو منغ بي , أمريكي من أصول صينية, تاريخه في الهندسة
الأربعاء, 18 تشرين2/نوفمبر 2015 21:08

إيو منغ بي , أمريكي من أصول صينية, تاريخه في الهندسة

قيم الموضوع
(1 تصويت)

إيو منغ بي مهندس أمريكي من أصول صينية، درس الهندسة المعمارية في أمريكا وعمل هناك، حصل على جائزة البريتزكر عام 1983، أبرز أعماله هرم متحف اللوفر الزجاجي، ومكتبة كينيدي وبنك الصين في هونغ كونغ.

ولد إيو منغ بي عام 1917 في مدينة قوانغتشو جنوب الصين، تعود أصول عائلته إلى مقاطعة أنهوي، انتقلت أسرته إلى سوتشو، ثم إلى هونغ كونغ بعد عام واحد،في سن العاشرة انتقل إيو منغ بي مع عائلته إلى شنغهاي درس في مدرسة سانت جونز، وتعلم اللغة الإنكليزية من خلال قراءة روايات تشارلز ديكنز، واستمتاعه بمشاهدة أفلام هوليوود، توفيت والدته نتيجة إصابتها بالسرطان وهو بعمر الثالثة عشر، تزوج والده بعدها وانتقل مع زوجته إلى نيويورك، لكن إيو منغ بي فضّل أن يبقى في شانغهاي حتى حصل على الثانوية، عندها قرر أن يدرس في إحدى الجامعات في الخارج، وبعد إطلاعه عن كثب لكتالوجات مختلف مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم، قرر الالتحاق بإحدى الجامعات الأمريكية، نظرا لتأثره الشديد بالثقافة الأمريكية التي شاهدها من خلال أفلام هوليود، واستقر اختياره على كلية العمارة في جامعة بنسلفانيا.

في عام 1935 غادر إيو منغ بي شانغهاي متجها إلى أمريكا وعندما وصل إلى الجامعة وتعرف على منهاج العمارة فيها وجد اختلافا كبيرا عن توقعاته، حيث استند تدريسهم على أسلوب التقاليد الكلاسيكية من اليونان وروما، بينما كان   مفتونا أكثر بالعمارة الحديثة، كما أنه شعر بالخوف من الفشل فيها، لذا قرر التخلي عن الهندسة المعمارية وسجل في برنامج الهندسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) للفنون الجميلة بمجرد وصوله، تأثر بأعمال المهندس الفرنسي لو كوربوزييه، الذي ابتكر الأسلوب الدولي الجديد، المتميز بالشكل المبسط مستخدما فيه الزجاج والفولاذ، كما تأثر بأعمال المهندس المعماري الأمريكي فرانك لويد رايت وقد حاول لقاؤه لكن لم ينجح في ذلك.

 

d43d7e14d473163bfded4a.jpg

تعلم إيو منغ بي في معهد ماساتشوستس كافة العلوم وتقنيات البناء، وحصل على البكالوريوس عام 1940، أراد العودة للصين لكن ظروف الحرب العالمية الثانية منعته من ذلك، عمل في شركة هندسية في بوسطن لمدة عامين، ثم انضم إلى برنامج هندسة المناظر الطبيعية في جامعة هارفارد، وفي عام 1945 حصل على منصب مدرس مساعد في التصميم، عمل خلال تلك الفترة مع مهندسي مدرسة الباهاوس الألمانية التي أغلقت وهجر طلابها من ألمانيا أثناء عهد النازية، وهي مدرسة نادت بالحداثة العمرانية والتي توافقت مبادئها إلى حد ما مع أفكار إيو منغ بي، وفي عام 1946 حصل على ماجستير في التصميم من هارفارد.

عمل إيو منغ بي بعد ذلك لمدة سبع سنوات مع شركة ويليام زكندروف العقارية، قبل تأسيس شركة تصميم مستقلة “آي إم بى وشركاه” في عام 1955، والتي استمر رئيسا لها حتى عام 1990، ومنذ ذلك الحين، عمل مستشارا معماريا للشركة التي تسلم إدارتها أولاده.

أول أعمال المهندس إيو منغ بي كانت عبارة عن تصميم مبنى شركات النفط في الخليج في أتلانتا، جورجيا، وذلك خلال عمله مع شركة ويليام زنكدروف، وخلال منتصف الخمسينيات بدأت أعمال المهندس إيو منغ بي الخاصة حيث قام بتصميم العديد من المراكز الحكومية والخاصة مثل بنك دنفر عام 1956، وفي عام 1961 استلم أول عمل هام له والمتمثل في تخطيط المباني الحكومية في مركز مدينة بوسطن، كذلك عددا من الشقق الجامعية في شيكاغو، تصاميم وأعمال المهندس إيو منغ بي رددت عمل ميس فان دير روه في بداية حياته المهنية، خاصة فيما يتعلق بتصميمه للفيلات والمساكن الخاصة، وفي منتصف الستينات قام بتوسعة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بتصميمه المباني الخضراء، بالإضافة إلى أبراج القرن في لوس أنجلوس، ومتحف إيفيرسون للفنون في نيويورك، ومكتبة كيندي.

2000px-Bank_of_China_Tower_massing_model.jpg

عاد إلى الصين لأول مرة في عام 1975 لتصميم فندق Sunning Plaza في هونغ كونغ، في بداية الثمانينات، اشتهرت أعمال المهندس إيو منغ بي خاصة عندما قام بتصميم الهرم الزجاجي مقابل متحف اللوفر في باريس عام 1984، والذي انتهى عام 1993 عاد بعد ذلك إلى عالم الفنون من خلال تصميم مركز مورتو، سمفونية ميرسون في دالاس، ومتحف جامعة إنديانا.

خلال التسعينيات استقال من منصب المدير العام لشركته وأصبح مستشارا فيها وسلمها لأولاده خلال تلك الفترة قام بالإشراف على بعض الأعمال الهامة والتي نسب تصميمها إليه في النهاية، أبرزها متحف ميهو في اليابان، ومتحف سوتشو في مدينة سوتشو، ومتحف الفن الإسلامي في قطر عام 2009 ومتحف ماكاو في الصين عام 2008.

وقد حازت أعمال المهندس إيو منغ بي على مجموعة واسعة من الجوائز، بما في ذلك وسام AIA الذهبي في عام 1979، في عام 1983 حصل على جائزة بريتزكر، التي تسمى أحيانا على جائزة نوبل للهندسة المعمارية، وجائزة الإنجاز مدى الحياة من كوبر هيويت عام1989.

JFK_library_Stitch_Crop.jpg

1472 قراءة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

ما هو برأيك الأكثر أثراً على البيئة العمرانية:

التجارة - 42.9%
الاستقرار - 37.1%
مواد البناء - 20%