برجان توأميان بتراسات لزراعة الأرز في هونغ كونغ من تصميم المكتب المعماري المكسيكي CTC

يقدم المقترح التصميمي الذي قدمه الأستوديو المعماري المكسيكي Studio CACHOUA TORRES CAMILLETTI(CTC) لناطحة سحاب في هونغ كونغ رؤيةً جديدة لمفهوم ناطحات السحاب التقليدي؛ إذ يقدم المعماريون فكرةً فحواها أن المنشآت العملاقة وناطحات السحاب يجب أن تتنوع بحسب المدن التي تبنى فيها.

التصميم المقدم كمقترح في مسابقة للتصميم المفاهيمي هو عبارة برجين منحيي الأضلاع يحمل كلٌ منهما حقول أرزٍ على تراساته السطحية، ليقدم مقترحهم رؤيةً ثقافية ضمن إنشاء المبنى.

53f567bdc07a80388e00060c_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_1-1000x562.jpg

وقد جاء قرار المعماريين على تضمين تصميمهم برجين اثنين نظراً لعدة أسباب؛ أولاً أن ازدواجية "الاثنين" ترمز إلى الانقسام الحاصل بين تاريخ هونغ كونغ الثقافي والعمارة المعاصرة المبنية اليوم في المدينة.

كما يسمح الاثنان بالتغيير في الفراغ؛ حيث يضم البرج الأكبر فراغات المكاتب التجارية في حين تم تخصيص الأصغر للسكن.

53f567d2c07a80c38400069d_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_environmental_stewardship-823x1000.jpg

وبالرغم من التأكيد على ازدواجية البرجين إلا أنهما متصلان عبر جسور للمشاة ودعامات إنشائية مما يخلق مظهراً موحداً للاثنين معاً.

استلهم المعماريون أشكال البرجين من التكوينات الحجرية في البيئة الطبيعية الصينية، في حين يخلق الفراغ بينهما نوعاً من الوادي الاصطناعي الذي يحوي الفراغ الحدائقي الأخضر.

53f567e7c07a80388e00060d_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_7-1000x840.jpg

تقع مصاطب حقول الأرز على سطحي البرجين نظراً لكون الأرزالمحصول الثابت في الصين.

لتكون النتيجة الجمالية للمبنى شكلاً عضوياً يبدو وكأنه تبرعم متفتحاً من الأرض للأعلى.

53f5668ac07a80388e00060a_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_maqueta1-1000x1000.jpg

يعتبر الانتقال الشاقولي في ناطحات السحاب أمراً ذو مشقة في أغلب حالات ناطحات السحاب، لكن المعماريين في هذا المبنى تصدوا لهذا الأمر من خلال جعل الوحدات السكنية الموجودة في البرج الأصغر مرتبة كوحدات يتمتع كل منها ببهوٍ خاص يمكن أن يتم الدخول إليه عبر جسرٍ من البرج التجاري؛ الأمر الذي لن يقلل المسافة والوقت المصروف على التنقل في المبنى وحسب، وإنما سيسمح للجيران ضمن هذه الوحدات بأن يشكلوا حساً مجتمعياً وثيقاً.

أما بالنسبة إلى مصدر الطاقة المقترح للمبنى فهو الطاقة النووية المتولدة عن طريق المفاعلات التي يتم حالياً العمل على تطويرها من قبل شركتي ميتسوبيشي Mitsubishi وتوشيبا Toshiba تحت اسم 4S اختصاراً للأحرف الأولى من الترجمة الإنكليزية لكلمات (آمن للغاية وصغير وبسيط).

53f5675cc07a8009620005e0_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_floor_plan_and_section-1000x666.jpg

53f56756c07a80c38400069c_studio-ctc-imagines-terraced-twin-skyscraper-in-hong-kong_4-1000x996.jpg

ويرى المعماريون أنه يمكن النظر إلى استخدام الطاقة النووية في المبنى كمصدر مؤقت لتوليد الطاقة، ريثما تصبح مصادر الطاقة المتجددة والمستدامة متطورة كفاية لتكون قادرة على أن تكون مصدر الطاقة الرئيسي لهكذا مبنى.

بالرغم من أنه لا توجد أية نوايا حالية لبناء هذا المقترح التصميمي، إلا أن المعماريين يرون أن قيمة عملهم تكمن في تحديه للصور النمطية السائدة والمعتقدات الثابتة الموجودة في تصور وتصميم ناطحات السحاب والأبنية البرجية.

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

هل أنت نادم على دراسة العمارة؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية