الوقوف بدلاً من الجلوس مقترح طاولة UNStudio كبديل عن أثاث المكاتب

صمم الاستوديو الهولندي المتمركز في العاصمة أمستردام UNStudio بقيادة المعمار بين فان بيركل Ben van Berkel هذه الطاولة المستديرة ذات المناسيب المتعددة من أجل تشجيع موظفي المكاتب على أن يكونوا أكثر حركة وتفاعلاً.

تحت مسمى "طاولة الوقوف" StandTable أطلق الأستوديو المعماري هذا تصميمه الجديد لصالح شركة الاثاث الروتردامية Prooff المتخصصة في إنتاج منتجات الفراغات العامة.

تم تصميم الطاولة استجابةً لبحثٍ يقترح أن الوقوف أثناء العمل صحيٌ أكثرمن الجلوس إضافةً إلى النماذج المتغيرة لبيئات العمل التي أصبحت تشهد اجتماعاتٍ غيررسمية بشكلٍ شائع مؤخراً.

StandTable-by-UNStudio-for-PROOFF_arch-news.net_468_1.jpg

"يزيد الوقوف أثناء العمل الإنتاجية والإبداع والاستقلاب ومدى الحياة والتواصل الفعال. كما أنه يسرّع عملية صنع القرار ويقلل الغيابية . وتجسد طاولة الوقوف كمكان للعمل عليها ومن ورائها أو حولها المرونة بطريقةٍ تعتمد على المستخدم. بحسب تصريحات المكتب المعماري.

يتألف شكل الطاولة من حجمٍ دائري مصمت مقسم إلى ثلاثة أجزاء مع سطحٍ مستوٍ موجود في عدة مستويات ليشجع على عدة أنواع من العمل والتفاعل بما في ذلك استخدام الكومبيوتر اللوحي وعقد الاجتماعات المصغرّة.

StandTable-by-UNStudio-for-PROOFF_arch-news.net_468_0.jpg

تم تشطيب كل قسم من الأقسام بمادة مختلفة إما من الخشب أو الفورميكا أو القماش. كما يضم السطح العلوي وحدة USB مدمجة من أجل شحن الأدوات الإلكترونية مثل الكمبويترات المحمولة والأجهزة النقالة.

"مع طاولة الوقوف يمكنك إما العمل وحيداً أو ضمن مجموعة صغيرة من الناس. وبما أنها تحتوي عدداً من المحطات يمكنها أيضاً أن تخوّل العمل المعتمد على المشاريع القصيرة ضمن فرق عمل كبيرة حيث يمكن إعادة تشكيل المحطات بحسب الرغبة مما يولّد التفاعل وسهولة الحركة وطرائق العمل المرنة."

StandTable-by-UNStudio-for-PROOFF_arch-news.net_468_2.jpg

يمتلك القسمان الأطول والأقصر (بارتفاعات 90 و110 سم) سطوحاً خارجيةمنحنية. بينما يبلغ ارتفاع القسم الأوسط 100 سم ولديه فراغ تخزين محفور في جانبه. يمكن للفراغات الثلاث أن يتم تخصيصها بحسبالاستخدام.

وبحسب الأستوديو المعماري فإن الطاولة المستديرة يمكن أن تزيل "القيود الفراغية" المرتبطة بأثاث المكاتب التقليدي وأن تشجع مزيداً من التعاون.

"بما أن محطات العمل أصبحت اليوم أصغر فأصغر نظراً للرقمنة والتي يتوقع أن تستمر مع المستقبل، فإن كلاً من الحجم المضغوط والشكل الدائري لمحطة طاولة الوقوف سيزيد الكفاءة الفراغية مع تحفيز ممارسات العمل الصحية والتبادل المعرفي التفاعلي." على حد تعبير المعماريين.

كما يوضح المعماريون أنه يمكن استخدام ذات الطاولة في الفراغات العامة كالفنادق والمطارات والمكتبات.

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

برأيك العمارة أكثر تمثيلاً لـ

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية