Foster + Partners يربحون العمل على ستاديوم اللوسيل لأجل كأس العالم 2022 في قطر

سيصمم مكتب المعمار البريطاني نورمان فوستر Foster + Partners ستاديوم رياضي ليستضيف المباراة الافتتاحية والحفل الختامي لكأس العالم 2022 المزمع إقامته في قطر.

وكانت الشركة البريطانية قد ربحت مسابقةً عالمية لتصميم ستاديوم اللوسيل Lusail Stadium الذي يتسع لـ 80 ألف متفرج من بعد تطوير مخطط سابق للموقع كجزء من بعد ما ربحت قطر شرف إقامة كأس العالم في 2010.

سيشكّل الستاديوم معلماً مركزياً ضمن مشروع شركة التطوير القطرية "ديار" من أجل بناء مدينة جديدة تسمى "لوسيل" على الساحل الغربي من قطر وتبعد 15 كم شمالاً عن العاصمة الدوحة وبكلفة تقديرية تبلغ 45 بليون دولار.

Foster-and-Partners-Qatar-2022-World-Cup_arch-news.net_468_1.jpg

"إنها خطوة مثيرة للأمام في تصميم الستاديوم_ إذ سيكون الأول من نوعه الذي سيكسر قالب مفهوم الستاديوم المنفصل والحر ضمن الضواحي؛ وبدلاً من ذلك سيتوقع شبكة هذه المدينة المستقبلية التي سيكون جزءاً أساسياً وداخلياً منها. كما يعتبر المشروع رائداً في فكرة الحياة المستمرة للستاديوم ما بعد الحدث الضخم. حيث ستكون الاستراتيجيات البيئية وخاصةً التي تتعلق باللاعبين كما بالمتفرجين محط اهتمامٍ عالمي للرياضة العامة إضافةً إلى تلك المتعلقة بالعمارة." بكلمات نورمان فوستر.

سيتعاون مكتب فوستر بالعمل مع آروب Arup على المشروع إلى جانب المعماريين المتخصصين بالمجال الرياضي Populous والذين قاموا بتصميم الستاديوم الأساسي لأولمبياد لندن 2012.

لم تصدر الشركة تفاصيل التصميم الجديد ولكن الظاهر أنه يتضمن ملعباً مفتوحاً للهواء الطلق وأنظمة تبريد يذكر أنها ستضاف للإبقاء على درجات الحرارة في الداخل بحدود الـ62 درجة مئوية.

Foster-and-Partners-Qatar-2022-World-Cup_arch-news.net_bn_0.jpg

والجدير بالذكر أن صور التصميم ظهرت أولاً في 2010 عندما اختيرت قطر للاستضافة في 2022 ولكن كل من ديفيد تشبيرفيلد وموسيسيان وغيرهم كانوا أيضاً يتنافسون للحصول على فرصة التصميم النهائي.

كما أن أعمال الإنشاء جارية على خمسة ستادات في قطر، بالرغم من الجدل حول موعد الكأس. إذ ومع تأكيدات المعماريين باتخاذهم الإجراءات المناسبة لخفض درجات الحرارة تحت الثلاثين مئوية بما يتناسب مع راحة اللاعبين والمتفرجين إلا أن الفيفا لا تزال تسعى لتأجيل الألعاب إلى نوفمبر وديسمبر بدلاً من الصيف المعتاد. الامر الذي قد يؤدي إلى أن تكون المبارة النهائية في23 ديسمبر. لكن هذا التوقيت يتأثر بمواعيد الالعاب الشتوية في بداية العام ورمضان الذي سيكون في نيسان حينها.

من المتوقع ان تتخذ الفيفا قرارها النهائي هذا الشهر مع وجود معارضة شديدة لخيار التأجيل من قبل بعض البلدان المشاركة والمنظمات الكروية.

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

هل تعتقد أن للعمارة دور في الصراع الدولي؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية